كوالكوم تكشف رسميا عن معالج سنابدراجون 675

 أصبح Snapdragon 675 رسميا الآن ، وتعد الشريحة المعالجة المتوسطة الجديدة من كوالكوم بإضفاء طابع ديمقراطي على أجهزة إستشعار الصورالثلاثية وميزة التعرف علىالوجه 3D. يعتبر دعم تقنية Quick Charge 4+ أيضا جزءا مما سيجلبه المعالج والذي سيسمح للهواتف الذكية بإستعادة إستقلالية مناسبة دون إضاعة الوقت. ومن المتوقع أن تكون أول الهواتف الذكية المجهزة لعام 2019.

snapdragon-675-official
قامت كوالكوم بتقديم منتجها الجديد من المعالجات ، وهو Snapdragon 675. هذا الأخير هو خليفة Snapdragon 670 الذي تم إطلاقه مع معالج Snapdragon 640 و 460. إن S675 عبارة عن رقاقة مجهزة بثمانية النواة مع إثنين من الأنوية عالية الأداء A76 يعمل بتردد 2.0 جيغاهرتز وستة أخرى مخصصة للمهام التي تستهلك أقل من موارد Cortex A55 بتردد 1.78 جيجاهرتز.

شريحة الرسومات هي Adreno 61X متوافقة مع OpenGL ES 3.2 و Open CL 2.0 و Vulkan و DirectX 12. أما بالنسبة للألعاب ، فتتوقع Qualcomm زيادة كبيرة في الأداء من خلال تحسينات البرامج التي تذكرنا بـ GPU Huawei Turbo.

يدعم Snapdragon 675 أجهزة إستشعار الصور الثلاثية التي يتم تبنيها بشكل واسع. هذه يمكن إستخدامها في الأمام والخلف للأجهزة. كما يمكن للمعالج دعم تقنية التعرف على الوجه ثلاثي الأبعاد ، وهو بديل جذاب لأجهزة إستشعار بصمات الأصابع.

 لن يكون تشغيل الفيديو 4K مشكلة على الرغم من أن تعريف الشاشة يظل عالقا في FHD +. يلعب الذكاء الإصطناعي أيضًا دورا أساسيا من خلال محورين رئيسيين: الصورة مع التعرف على المشاهد لالتقاط الصور بفضل الإعدادات المثلى وتحسين أداء الطاقة للحصول على إستقلالية أفضل.

يتطور الإتصال مع دعم DisplayPort عبر منفذ USB-C. يوفر جهاز X12 LTE cat 12 modem سرعة تنزيل تصل إلى 600 ميغابايت في الثانية. Snapdragon 675  متوافق أيضا مع تقنية الشحن السريع QuickCharge 4+.بالمقارنة مع شركة Snapdragon 670 ، فهي عبارة عن قوة إجمالية تبلغ 30٪ تقريبا. من المقرر إطلاق أول الهواتف الذكية المجهزة بـمعالج سنابدراجون 675 في الربع الأول من عام 2019.

ما رأيك في معالج سنابدراجون 675 ؟ شارك برأيك في التعليقات.

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك