سامسونج تحقق إيرادات مالية كبيرة في الربع الثالث من عام 2018

 تمكنت سامسونج من العودة إلى النجاح خلال الربع الثالث من عام 2018. بعد ربع ثاني شاحب من نصف العام ، الذي تأثر بفشل هاتف جالاكسي S9 تجاريا، تمكنت الشركة الكورية الجنوبية من تحقيق أرباح بقيمة 15.5 مليار يورو. لا يعود الفضل في ذلك إلى جالاكسي نوت 9 أو الهواتف الذكية الأخرى في مجموعتها ... بل يعود الفضل لهاتفي أبل iPhone XS و XS Max.

google-financial-revenue-for-the-third-quarter-of-2018
في الربع الثالث من عام 2018، شهدت سامسونج نمو في أرس مالها حيث سجلت 57.5 مليار دولار ، بزيادة 20.4٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. من حيث الأرباح ، هذا هو الرقم القياسي في تاريخ سامسونج.  يقول  محللين في حوار مع رويترز أن جالاكسي نوت 9 ليس مسؤولا عن هذه النتائج المالية الجيدة.

 إقرأ أيضا : أبل تبيع 10 ملايين نسخة من هاتف iPhone XS و XS Max بعد أسبوع من توافرهما

في المقام الأول ، إستفادت سامسونج كثيرا من ارتفاع أسعار الرقائق المعالجة  لتحقيق أرباحا مهمة. ثانيا ، إستفادت الشركة المصنعة أيضا من إطلاق أيفون إكس أس  و إكس أس ماكس من شركة أبل المنافسة. على الرغم من الصفقة بين أبل و إلجي ، تظل سامسونج المورد الرئيسي لشاشات OLED لأجهزة أيفون. الطلبات  الهائلة على أحدث هواتف سمحت لشركة سامسونج بزيادة إيراداتها خلال هذه الفترة.

في ضوء أرقام العام الماضي ، عندما حققت سامسونج أرباح كبيرة بفضل شاشات OLED الخاصة بـ iPhone X ، فإن أكثر من 20٪ من الشاشات التي تنتجها الكورية هي للهواتف الذكية من أبل. في عام 2018 ، حققت سامسونج مبيعات بقيمة 22 مليار دولار من خلال تزويد شاشات OLED إلى أبل لهاتف iPhone XS ، حسب تقرير المستثمر. تدفع أبل 110 دولار إلى سامسونج لكل شاشة OLED أغلى مكونات هواتف أيفون.

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك