مايكروسوفت تعيد نشر تحديث أكتوبر 2018 لويندوز 10 ، لن يتم حذف الملفات !

تقوم مايكروسوفت بإعادة نشر تحديث Windows 10 October 2018 Update ، بعد تحديد وإزالة الخطأ الذي تسبب في حذف الملفات الموجودة في مجلد المستخدم. توضح مايكروسوفت أن المشكلة أثرت فقط على جزء صغير من المستخدمين الذين قاموا بتنشيط إعادة توجيه المجلدات المعروفة إلى OneDrive ، مع إبقاء الملفات في موقعهم القديم. قد يكون حذف الملفات نتيجة لسوء تفسير أراء مستخدمي النسخة التجريبية.
Microsoft-restarts-windows-10-october-2018-update
تحديث Windows 10 October 2018 Update متاح للمستخدمين من جديد. تم تعليق نشر التحديث الرئيسي بعد إكتشاف خطأ تسبب في حذف الملفات الشخصية أثناء التحديث. وتقول مايكروسوفت إنها تمكنت من تحديد المشكلة وتصحيحها .يشرح مهندسي الشركة :
حدث ذلك عند تنشيط إعادة توجيه الملفات المعروفة (DRC أو KFR باللغة الإنجليزية المختصرة التي نختار إستخدامها للعثور على الوظائف بسهولة أكبر في صفحات المساعدة الخاصة بمايكروسوفت) ، ولكن الملفات تظل في موقع المجلد القديم ، بدلا من نقلها إلى الموقع الجديد المتوقع إعادة التوجيه إليه.KFR هو عملية إعادة توجيه مجلدات Windows المعروفة ، مثل Desktop ، Documents ، Images ، Captures ، Video من [...] الموقع الإفتراضي c: \ users \ username \ ، إلى موقع مجلد جديد
تعتذر الشركة لمستخدميها "عن أي تأثير قد يكون بسبب هذه المشاكل ". للأسف ، لم يعد من الممكن إستعادة الملفات المحذوفة ـ فهي للأبد. من المستغرب أن العديد من مستخدمي Insiders قاموا بالإبلاغ عن المشكلة إلى مايكروسوفت قبل إصدار التحديث. لكن لم يكن أي من هذه التقارير "محدّثة" بشكل كاف لكي تعتبر مايكروسوفت المشكلة خطيرة. لمنع تكرار الحالة في المستقبل ، ستقوم مايكروسوفت بتحديث تطبيق الملاحظات بيتا ويندوز 10 بحيث يمكن للمستخدمين الآن الإبلاغ عن خطورة المشكلة في تقاريرهم.


مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك