أبل تعلن عن معالجها الذكي القوي A12 Bionic

ستستفيد كل من أجهزة iPhone XS و XS Max و XR بمعالج أبل A12 Bionic الجديد ، وهي شريحة معالجة جديدة وقوية ، وهي الأولى المصنعة بتقنية  7 نانومتر. هذا المعالج الحديث سيكون أسرع بنسبة 50٪ من الجيل السابق ، في حين يستهلك طاقة أقل بنسبة 40٪ إلى 50٪.

apple-a12-bionic-soc-official
تم تجهيز كل من iPhone XS و XS Max و XR الجديد برقاقة معالجة جديدة من الشركة ، يدعى A12 Bionic. هذه الشريحة الجديدة أسرع بنسبة 50 ٪ من الجيل السابق - الموجودة على iPhone X و iPhone 8. في حين تستهلك ما بين 40 ٪ و 50 ٪ أقل من الطاقة إعتمادا على أنوية قوية. هذا الأداء الفريد يرجع جزئيا إلى أنه أول معالج في السوق" محفور بتقنية حفر 7نانومتر ، وهو عبارة عن نقش أكثر دقة مع كفاءة أفضل في استهلاك الطاقة. الهواتف الذكية تحت معالج Kirin 980 ليست في السوق بعد.

معالج أبل A12 Bionic بتقنية تصنيع 7 نانومتر الأكثر قوة وتوفيرًا للطاقة

معالج A11 Bionic  شتمل على معالج GPU رباعي النواة ووحدة معالجة سداسية وعائية ووحدة NPU جديدة تماما. يحتوي معالج الرسومات على محرك جديد للكشف عن العمق ، مما يسمح بوجود أوضاع صور فوتوغرافية جديدة. ويحسن أيضا الواقع المعزز. وحدة معالجة الرسومات قادرة على تقديم رسومات واقعية في الوقت الحقيقي ، وتتواصل مع NPU لتعكس بشكل أفضل.

 تتكون وحدة المعالجة المركزية الأساسية السداسية  من 2 نوى بأداء أسرع بنسبة 15٪ من أداء A11 بينما تستهلك أقل بنسبة 40٪. و 4 نوى لأنشطة أقل كثافة في الموارد ، تستهلك أقل بنسبة 50%. وأخيرا ، سلطت شركة أبل الضوء بإسهاب على قوة محركها العصبي القادر على إجراء 5000 مليار عملية في الثانية. والإعلان عن منافستها لغريماتها من  الأندرويد: "إنها أقوى شريحة ذكية لجميع الهواتف الذكية".

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك