دعوى قضائية ضد فايسبوك في قضية التجسس على المكالمات والرسائل النصية القصيرة لمستخدمي الأندرويد

 يبدو أن شركة فايسبوك تواجه مشاكل قضائية حين رفع ثلاثة مستخدمين دعوة قضائية ضدها بسبب إنتهاك خصوصيتهم. وكانت الشبكة الإجتماعية  إعترفت بالتجسس على المكالمات والرسائل النصية القصيرة لمستخدمي الأندرويد من خلال تطبيق مسنجر الخاص بها ، حتى إذا تم إجراء التبادلات خارج فايسبوك. ثم دافعت شركة مارك زوكربيرغ عن نفسها من خلال ضمان عدم تخزين محتوى الرسائل والمحادثات وأن المستخدمين لديهم خيار تعطيل هذه الميزة.

facebook-target-by-three-complaints-have-spy-the-call-and-sms-on-android
قدم ثلاثة مستخدمين شكوى ضد موقع التواصل الأول في العالم فايسبوك في 27 مارس 2018 لإنتهاك خصوصياتهم ، تقارير رويترز. توكد أن تهمة الشبكة الإجتماعية تتعلق بجمع وتخزين سجل المكالمات ورسائل هواتفهم الذكية ، حتى بالنسبة للتبادلات التي جرت خارج تطبيقات بيئة فايسبوك.

فايسبوك تخزن بيانات الاتصال والرسائل القصيرة لمستخدمي الأندرويد

تم تقديم الشكوى في المحكمة الفيدرالية في ولاية كاليفورنيا الشمالية ويمكن أن تتطور لتصبح حالة عمل جماعية. ويمكن بعد ذلك تشكيل مجموعة كبيرة من المستخدمين المتأثرين بعملية فايسبوك هذه وستطلب الإنصاف من المحاكم.
إقر أيضا : موزيلا تطلق إضافة على متصفح فايرفوكس تمنع فايسبوك من التجسس على بياناتك
كان موقع مارك زوكربيرغ  قد إعترف في وقت سابق بأنه تجسس على المكالمات والرسائل النصية القصيرة على الأندرويد ولكنه جلب عدة عناصر للدفاع عنه. أولاً ، ضمنت الشبكة الإجتماعية أنه تم تسجيل البيانات الوصفية للمحادثة فقط ، أي معلومات مثل أرقام الهاتف وتاريخ ووقت المكالمة أو البريد ، وهكذا. ولم يتم حفظ محتويات الرسائل.

يشرح فايسبوك أيضًا أن تطبيق مسنجر الخاص بها يتطلب من المستخدمين "الموافقة على إستخدام هذه الميزة" ، وهو أمر اختياري وغير مطلوب للتمتع بالتطبيق. تشرح الشبكة الإجتماعية أنها تساعد "على المساعدة في العثور على الأشخاص الذين نهتم بهم والبقاء على تواصل معهم ، وتوفير تجربة أفضل على فايسبوك".

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك