إنفجار سماعات AirPods خلال تمارين رياضية ، آبل تتحرى الأمر! - أخبار و تقنيات

إنفجار سماعات AirPods خلال تمارين رياضية ، آبل تتحرى الأمر!

سماعات آبل الشهيرة " AirPods " تنفجر أيضا! حدث ذلك لمستخدم أميركي أثناء التمارين الرياضية . أبل تحقق في هذه الحادثة غير المسبوقة، والتي كان يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة بالنسبة للمستخدم. لحسن الحظ، كان قد أزال سماعات الرأس حين أحس بأنها لم تعد تعمل بشكل جيد و ظهور دخان أبيض . واحد من الزوجين إنفجر عندما كان قد ذهب يبحث عن المساعدة. في الوقت الراهن، سبب هذا الخلل غير معروف.

apple-airpods-exploded
حادثة إنفجار ساماعات AirPods  الشهيرة في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.  حين وجد مستخدم أمريكي أن سماعاته اللاسلكية تعمل بشكل سيء أثناء الإستماع إلى الموسيقى  في النادي المحلي للياقة البدنية في سانت بترسبرغ ، فلوريدا. ثم لاحظ ظهور دخان أبيض . ليتركهم على مقاعد البدلاء لطلب المساعدة وعند عودته،  يجد فرد من سماعات  أيربودس قد إنفجرت! لحسن الحظ الرجل لم يؤذى، لكنه يشجع مستخدمي هذه السماعات اللاسلكية التي تهيمن على السوق توخي الحذر.

 سماعات AirPods تنفجر خلال حصة رياضية في نادي للياقة البدنية

هوضرر مادي لم يسبق له مثيل في الوقت الراهن. كان جيسون كولون 'Jason Colon' يستمع إلى الموسيقى من خلال سماعته اللاسلكية في نادي اللياقة البدنية في سانت بيترسبورغ بولاية فلوريدا، بينما كان يمارس الرياضة. لكن الرجل يجد بسرعة أن سماعاته اللاسلكية  تعمل بشكل سيء ليزيلها.فاجأة، يصدر دخان أبيض أدى به للهروب . من شدة الهلع، الرجل يترك سماعاته على مقاعد البدلاء ويذهب لطلب العون. عند عودته، يجد فرد من سماعاته قد تكسرت ،تاركة أجزائها متناثرة في كل مكان. هذه الحادثة هى الأولى من نوعها التي تمس سماعات آبل اللاسلكية ، ولكن أبل سجلت بالفعل في وقت سابق  انفجار بطاريات هاتف أيفون.

يشرح جيسون كولون ل WFLA، وهي قناة تلفزيونية محلية، أن الجهاز قد إحترق وإنفجر . في الواقع، وفقا له، يمكن للمرء أن يرى آثار النيران على السماعة. ما يصفه يمكن أن يكون تفاعل كيميائي من بطارية الجهاز. ونتيجة لذلك، قد تكون بطارية سماعة AirPods قد تخربت . ولكن سبب هذا الفشل المادي هو في الوقت الراهن غير مبرر. وعقب بث التقرير على شاشة التلفزيون قال متحدث باسم شركة آبل ان المجموعة ستجري تحقيقا لمعرفة سبب هذا الإنفجار.


ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.