إنتل تعترف بوجود ثغرات أمنية على معالجاتها تجعل الملايين من أجهزة الكمبيوتر عرضة للخطر!!

إعترفت شركة إنتل Intel أن بوجود ثغرات أمنية متعددة وخطيرة على الملايين من رقائق الكمبيوتر التي بيعت في السنوات الأخيرة. وتأتي المشكلة أساسا من النظام الفرعي لإدارة الشركة المصنعة . تعمل إنتل على توفير تحديثات لتصحيح المشكل لكنها غير متوفرة لجميع الأجهزة.

intel-fault-of-security-makes-million-pc-vulnerable

إعترفت إنتل بوجود عيوب أمنية خطيرة في العديد من الرقائق التي تباع في السنوات الأخيرة. أنها تسمح للقراصنة بتمرير برامج غير مصرح بها، تعمل على تحطيم النظام أو تتخطي إجراء ات أمن النظام. معظم هذه الثغرات هي قابلة للإستغلال فقط بالوصول المادي إلى الكمبيوتر، ولكن هذا ليس ضروريا في بعض الحالات. هذه العيوب الأمنية موجودة في تقريبا جميع رقائق السائدة تسويقها منذ عام 2015، بما في ذلك معالجات إنتل الأجيال السادسة والسابعة والثامنة.

شركة إنتل تؤكد وجود الثغرات الأمنية : 

قالت شركة إنتل "ردا على المشكل المكتشف من قبل باحثون خارجيون (مارك إرمولوف وماكسيم غورياشي من Positive Technologies Research )، قامت إنتل بمراجعة شاملة لنظام أمنها بهدف تحسين مرونة البرامج الثابتة"، وفي بيان رسمي للشركة ،"تعترف شركة إنتل بالثغرات الأمنية التي من المحتمل أن تعرض الأجهزة الكومبيوتر للخطر". نظام إنتل" The Intel Management Engine Subsystem" متورط بشكل أساسي. وهو يعمل مع نسخة قديمة من نظام التشغيل المسمى Minix . فمن خلال إستغلال نقاط الضعف منه أنه من الممكن أن تلف جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

أعلنت إنتل أنها قد أعدت تصحيح لحل المشكل، ولكن يجب على الشركات المصنعة تلعب الآن لعبة وتوفر للمستهلكين وسيلة لتحديث أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم. ونحن نعلم أن لينوفو تقدم الآن بالفعل حلا لعملائها. "لقد عملنا مع الشركات المصنعة على تحديث فيرموير و البرامج لإزالة هذه الثغرات الأمنية. يجب على الشركات ومسؤولي النظام والأفراد الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة التي تحتوي على منتجات إنتل التحقق مع الشركة المصنعة أو المورد لتحديث نظامهم في أقرب وقت ممكن ".

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك