فايسبوك ينشر تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي للكشف عن الرسائل الإنتحارية

فايسبوك سينشر تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي على نطاق واسع للكشف عن الرسائل التي يحتمل أن تكون الإنتحارية. يحلل هذا الذكاء الاصطناعي جميع المحتويات المنشورة ويأخذ المبادراة بناء على شدة الحالات المقدرة. يمكن الفيسبوك حتى الإتصال بالمساعدة مباشرة إذا لزم الأمر.

facebook-intelligence-artificial-detected-suicidal-messages
أعلن فايسبوك في 27 نوفمبر 2017 أنه سيتم تطوير و تنفيذ تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي قادرة على التعرف تلقائيا على الرسائل الإنتحارية. وقد تم إختبار الميزة في الولايات المتحدة شهر مارس المنصرم، وسيتم نشرها في جميع أنحاء العالم إلا في دول الإتحاد الأوروبي، حيث التشريعات  لا تسمح العبث في البيانات الشخصية . تم تقديم هذا الحل من قبل مارك زوكربيرج في أوائل عام 2017 لتجنب الإنتحار .

تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي من فايسبوك لمنع الإنتحار

تعلم البرنامج الكشف عن الرسائل الإنتحارية من خلال تحليل الرسائل المبلغ عنها على هذا النحو من قبل البشر. وهو لا يستند فقط إلى الحالة وإنما أيضا إلى التعليقات التي تصاحبها. رسالة أعتبرت مزعجة من قبل الذكاء الإصطناعي متبوعة بتعليقات مثل "هل أنت بخير؟ أو "أنت بحاجة إلى مساعدة" سيجعل البرنامج يتفاعل. خطوة إضافية بعد حصول سلسلة من الإنتحارات الحية في فايسبوك لايف.

في حال ما إذا وجد فايسبوك رسالة انتحارية، فإنه يمكن إرسال نصائح الوقائية من الإنتحار للفرد وأصدقائه. بل إنه يمكن أن يذهب أبعد من ذلك بالإتصال بجهات الإغاثة مباشرة إذا رأى ذلك ضروريا. الإجراء الذي حدث مائة مرات في الولايات المتحدة خلال فترة الإختبار.

بعض الناس قلقون بالفعل من أن هذه التكنولوجيا سوف تستخدم في المستقبل لأغراض أخرى. ممكن، فايسبوك قادر على إستهداف فعال أي نوع من المحتوى. لروزان غاي، مدير الإنتاج في فايسبوك في تصريح لرويترز "سرعة إتخاذ الأمور لها أهمية كبيرة. نحن بحاجة لمساعدة الناس في الوقت الحقيقي "، . وفي تصريح آخر لموقع TechCruch "لدينا فرصة للمساعدة، لذلك سنستغلها".

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك