سامسونج ستستثمر كثيرا لتطوير كاميرا هاتف جالاكسي أس 9

نجح موقع Business Korea  في الحصول على معلومات عن هاتف جالاكسي أس9 المرتقب. والذي يتوقع أن يكون مجهزا بجهاز إستشعار صور جديد من العلامة التجارية  قادر على تصوير الحركة البطيئة بسرعة 1000 صورة في الثانية الواحدة بفضل مستشعر مطور خصيصا لهذه المناسبة. الحذر مطلوب بشكل طبيعي. حيث تستند هذه المعلومات إلى أقوال مصدر مجهول ولا يرافقها أي دليل ملموس.  حتى لو كانت هذه المعلومات تتطابق مع أحدث الشائعات التي نقلتها المصادر المعتادة.

S9-the-galaxy-should-to-the-package-on-the-picture

يتوقع أن يأتي هاتف جالاكسي أس9 مجهز بوحدة صور جديدة:

وفقا لهذا المصدر المجهول ، فإن سامسونج تنوي إجراء العديد من التغييرات على هاتفها الرائد المقبل. إذا كان ينبغي أن يرث هاتف جالاكسي أس9 عامل الشكل والمواد من النموذج السابق، يجب أن نتوقع واجهة جديدة أكثر ذكاء ورقاقة جديدة بأداء أقوى.

إختيار العلامة التجارية يركز بالفعل على إثنين من المعالجات التي تختلف حسب السوق: معالج سنابدراجون 845 أو إكسينوس 9810.  ويضيف نفس المصدريقول، سامسونج تخطط لتجهيز الكاميرا الراقية المقبلة بمستشعر عمق لجعل الحماية عن طريق التعرف على الوجه أكثر أمانا، ولكنها قد لا تكون جاهزة لجهاز جالاكسي أس 9 وأنه نرى ذلك على هاتف جالاكسي نوت 9. ومن ناحية أخرى، سامسونج ستعيد صياغة  النظام الحالي بتعمق لجعله أكثر أمانا.

توقع في إرتفاع أسعار هاتف جالاكسي أس 9:

المثير للإهتمام، المصدر يذكر أيضا وجود وحدة كاميرا مزدوجة جديدة تتكون من إثنين من أجهزة الاستشعار، كامرا قادرة على إلتقاط أشرطة الفيديو بسرعة تصل إلى 1000 إطارا في الثانية.

على غرار هاتفي و ، سيكون جالاكسي أس 9 قادر على تسجيل الحركات البطيئة. ويتوقع المصدر أيضا أن عدسات الكامير ستستفيد من معالجة جديدة للحد من الإنعكاسات  لتقديم أداء أفضل. كل هذا قد يؤدي إلى إرتفاع أسعار هاتف جالاكسي أس 9 بسبب هذه الكاميرا الجديدة.

ويختم المصدر قائلا  سيتم تقديم هاتف جالاكسي أس 9 رسميا في الطبعة القادمة من المؤتمر العالمي للجوال. وبالمثل لسابقيه. يجب ألا يتغير حجم شاشته.

المصدر 

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك