الكشف عن براءة إختراع هاتف ذكي مرن قابل للطي من أبل شبيه جالاكسي X

تم الكشف عن براءة إختراع تصف هاتف أيفون قابل للطي. تؤكد هذه الوثيقة الشائعات بأن أبل تفكر في تصنيع الهاتف الذكي المرن قابل للطي، مستنسخة المفهوم هن سامسونج بهاتفها جالاكسي X .عرض جالاكسي X متوقع لعام 2018، في حين أيفون المرن يمكن رؤية الضوء في وقت لاحق من ذلك بكثير.

IPhone-foldable-apple-patent-screen-flexible
منتظر منذ عام 2011،هاتف سامسونج جالاكسي X القابل  للطي يمكن أخيرا أن يرى النور في يناير/ كانون الثاني عام 2018. هذا المنتج يعد بأن يكون أكبر إبتكار في مجال صناعة الهواتف النقالة لسنوات عديدة، على الأقل من حيث التصميم. وفي هذا السياق، فإن المنافسة لا تنوي السماح سامسونج بالإحتكار. وقد أعلنت هواوي بالفعل أن بصدد تحضير هاتفها الذكي المرن والذي سيتم تقديمه في عام 2018. غيرها من الشركات المصنعة تعد أيضا هواتفها الذكية المرنة.
إقرأ أيضا : كل ماتود معرفته عن هاتف Galaxy X القابل للطي !!
هذا هو الحال مع إل جي ، أوبو، لينوفو، ولكن أيضا أبل. ووفقا لموقع The Investor الكوري الجنوبي ، شركة أبل أبرمت عقد شراكة مع إل جي لتصنيع أيفون قابل  للطي. المصدر يذكر إطلاقه سنة 2019، ولكن لا يعطي تفاصيل أخرى حول هذا الجهاز الغامض. هذا 23 نوفمبر 2017،  كشفت المكتب الأمريكي  للبراأت والعلامات التجارية(US patent&Trademark Office) براءة الإختراع التي قدمتها أبل تصف أيفون قابلة للطي مع شاشة مرنة. هذه الشاشة سيكون لها منطقة مرنة تسمح لها بالإنحناء في نفس الوقت مع الهاتف.

يمكن لهاتف أيفون القابل للطي أن يجهز بشاشة micro-LED :

 تتكون الشاشة من طبقة مرنة، وطبقة واقية، وأجهزة إستشعار تعمل باللمس تدمج بين السمكين. بالإضافة إلى لاصق مرنة مدمج مع في مستشعر اللمس لتسهيل طي الشاشة. هيكل هذا أيفون قابل للطي أيضا سيأتي من المعدن السائل، وهو عنصر نادرا ما يستخدم في صناعة الهواتف الذكية. ومع ذلك، يمكن إستبدال المعدن السائل بسبائك من النيكل التيتانيوم أو الفلور غير المتبلور.

وفقا لهذه البراءة، يمكن أن تستند شاشة إيفون قابلة للطي على تكنولوجيا LCD، OLED، ولكن أيضا تكنولوجيا  micro-LED التي يمكن أن تحدث ثورة في صناعة الهواتف الذكية في السنوات المقبلة. وفقا لموقع Digitimes ، تعتزم أبل التحالف مع TSMC  لحل المشاكل المتعلقة بالإنتاج الضخم من شاشات ميكرولد، ويمكن إستخدام هذه الشاشات على أيفون سنة 2019. أيفون الرن القابل للطي الموصوف في هذه البراءة يمكن أن يكون أول هاتف يحمل شاشة micro-LED .

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك