تطبيق الرسائل الصادقة "صراحة Sarahah " يتجسس على مستخدميه !

تطبيق الرسائل الصادقة الفورية "صراحة Sarahah" الذي عرف نجاحا باهر صيف هذه السنة  قد لا يكون صادق مع المستخدمين الخاصة به! وفقا لخبير أمن المعلوماتي، أن التطبيق يسترد البيانات الخاصة بمستخدمي التطبيق الذين قاموا بتحميله كأرقام الهواتف من سجل الهاتف وكذا عنواين البريد الإلكتروني ونقله إلى سيرفرات أخرى. كيف هذا ممكن ؟ هل يمكننا أن نثق في صراحة؟
sarahah-app-mail-spy
بعد إنفجار شعبيته  هذا الصيف، التطبيق الرسائل الفورية صراحة Sarahah  قد يرى جيدا المستخدمين المخلصين له الهروب منه! التطبيق السعودي الأصل بالفعل يتجسس بنشاط على مستخدميه سواء على الأندرويد أو أي يو أس من خلال إسترداد جهات إتصال خاصة كأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني.

تطبيق صراحة يسترد جهات الإتصال على هواتف الأندرويد و أي يو أس :

وفقا Zachary Julian ، خبير في الأمن المعلوماتي من شركة  Bishop Fox، أن تطبيق صراحة يستفيد من ثقة مستخدميها للإستيلاء على البيانات الخاصة بهم. بإستخدام برامج الكمبيوتر لمراقبة البيانات الواردة والصادرة من هاتفه الذكي، وأوضح الخبير أن تطبيق ينقل البيانات الخاصة المجمعة  إلى السيرفرات وخوادم أخرى.

ووفقا له، التجسس من التطبيق يبدأ بمجرد تحميل وتثبيت البرنامج. مرة واحدة على الجهاز الخاص بك، فإنه يجمع الرسائل الخاصة بك، والإتصالات، وأرقام الهواتف إلى الخوادم التي يملكها مطوري صراحة. وهو ما يوضحه الفيديو نهاية المقال ما يثبت تصريحات الخبير.

في مواجهة هذه الإتهامات، ذهب زين العابدين توفيق، مطور التطبيق، إلى الدفاع عن صدق خدمة البريد السريع له، وأكد لمستخدميه أنه لا يتجسس عليهم. ووفقا له،و ببساطة أنه في طور إختبار ميزة جديدة تسمى "البحث عن أصدقائك Find your Friends "، والتي تشبه بالفعل بعض الميزات التي نشرتها فايسبوك ولكن أيضا من قبل الشبكة الإجتماعية سناب شات مع خدمة .
ويؤكد زين العابدين توفيق أن هذا الوضع لن يدوم وأنه لا يتم تخزين البيانات من قبله أو فريقه. هل يمكن أن نثق به؟ هل تخفي  خدمة صراحة  شيء آخر في جعبتها ؟ هل ستستمر في إستخدام التطبيق أو سوف تقوم بإزالته؟

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك