هاتف جالاكسي نوت 8 ببطارية غير قابلة للإنفجار . تعرف على الأسباب!

أيام معدودة وسيطل علينا هاتف سامسونج المرتقب ، جالاكسي نوت 8، لكن عدد كبير من المستخدمين يخشون أن ينفجر هذا الأخير كسابقه في السنة المنصرمة ، جالاكسي نوت 7 . هذه الشكوك ممكن لها أن تكون عقبة تحول دون تسويق  بشكل جيد . في الحقيقة ، إليك أربعة أسباب لماذا الفشل الذريع و كارثة العام الماضي  لن يحدثا مرة أخرى.

يوم 23 أغسطس الجاري ستعلن شركة سامسونج وبشكل رسمي عن هاتفها الرائد الجديد  ، جالاكسي نوت 8 ، لكن شبح هاتف النسخة الماضية نوت 7 لايزال مرسخا في ذهن الكثير من المستخدمين و كثيرهم يخشون  أن يلقى هذا الأخير مصير أخيه الأصغر،  سنستعرض وإياكم أهم أربع أسباب تجعل هاتف جالاكسي نوت 8 في منأى عن الإنفجار.
galaxy-note-8-not-explode-as-galaxy-note-7
في بادئ الأمر،  بعد الفشل المرير الذي حققه جالاكسي نوت7 السنة الماضية ، المصنع الكوري قرر إجراء تجارب صارمة لإختبار أمان البطاريات وستقوم سامسونج بتدمير ما يصل إلى 3٪ من متجر بطاريتها كل شهر بشكل إحترازي.  وينقسم الإختبار إلى ثماني مراحل، للتأكد من أن بطارية ستبقى موثوق طوال  مدة التجربة.
سيتم فحص البطاريات من قبل أخصائين ، ستتعرض هذه الأخيرة للأشعة ، للشحن ، تفريغ الشحن ، التفكيك تكرارا ومرارا . بهذه الخطوة تسعى شركة سامسونج أن تضمن عدم تسرب أي مركب متطاير من البطارية ، وأن جهد البطارية لايتغير بشكل غير متوقع . البطاريات تخضع أيضا لتجربة  التسارع لمحاكاة سلوكها بعد أسبوعين وذلك في غضون أيام قليلة.

سامسونج تتخذ أربعة تدابير أمنية لضمان عدم إنفجار بطارية هاتف جالاكسي نوت 8:

السبب الثاني الذي سيجعل البطارية   بعيدة  عن الإنفجار هو أن تجميع هذا الهاتف الذكي سيكون في هيكل واسع مقارنة بهاتف من جالاكسي نوت 7،  إستنادا بما أشارت  التسريبات السابقة . ويعود إنفجار بطارية نوت 7  إلى الضغط الناتج عن تموضع هذه الأخيرة في فضاء ضيق.

بالإضافة إلى الإطار الأوسع ، هاتف جالاكسي نوت 8 سيأتي ببطارية بسعة شحن أقل من سابقتها على نوت 7 ، ووفقا للمعلومات المسربة بطارية هاتف جالاكسي نوت 8 ستتأتي ب3300 ميللي أمبير/ ساعة عكس 3500 ميللي أمبير/ ساعة على جالاكسي نوت 7. ويكفي أن نقول إن المخاطر تم تقليلها لأبعد حد في الواقع. ومع ذلك،  هاتف  ذكي ببطارية أقل سعة شحن أفضل من هاتف  ذكي ناسف ...

السبب النهائي لجعل هاتف جالاكسي نوت 8 بعيدا عن خطر الإنفجار هو أن سامسونج كانت حريصة بشكل خاص عند تصميم هذا الرائد وإختباره. إذا تم تطبيق الإختبار في خطواته الثمانية لجميع هواتف سامسونج الذكية ، فإن جالا كسي نوت 8 سيخضع لإحتياطات أكثر صرامة. ربما المدريين التنفذيين للشركة الكورية سيقفون بدورهم للإشراف على التحقق من موثوقية بطارية هاتفهم المرتقب ؟


مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك