تقرير: شركة أبل في طريقها لتصنيع شاشات OLED للتخلص من تبعية شركة سامسونج

بينما هاتف إيفون 8 iPhone  بشاشته من نوع  OLED هوعلى وشك النزول في السوق، أبل تسعى لتطوير تقنياتها الخاصة للحصول على الإستقلال و التخلص من  تبعية مزودي هذه التقنية على غرار سامسونج و إل جي الرائدتين في هذا المجال. ويبقى السؤال مطروحا ، هل يستطيع تيم كوك وشركته التحرر من مورديها في مجال OLED ؟

apple-oled-samsung-own-technology
بدلا من التركيز في شراكة حصرية مع LG الشركة المصنعة الكورية بدلا من المورد الحالي له سامسونج، فإن أبل تفضل العمل على تطوير تكنولوجيا OLED الخاصة بها. والهدف من قرار أبل؟ تحرير نفسهب من إثنين من العلامات التجارية الكورية الموردة لتقنية في العالم

شركة أبل تصب جل تركيزها للإستثمار في مجال شاشات :

وفقا ل  Digitimes، اليومية التايوانية  القريبة من حيثيات الموضوع ، قد استثمرت شركة Apple  في آلات CVD لتطوير الشاشات OLED وأقامت أيضا وحدة للبحث و تطوير  شاشات  OLED في تايوان. معدات  Chemical Vapor Disposition أو ترسيب البخار الكيميائي) هي من بين أمور أخرى التي تستخدم في صنع لوحات  OLED.

من خلال وجود وإمتلاكها لمواد متاحة لتصنيع وتطوير شاشات  OLED الخاصة بها ، يمكن لأبل فتح شراكات جديدة مع موردين متعددين ، لتوفير هذه التقنية مسجلة بذلك شركة أبل نهاية تأخير إصدار منتوجاتها ، وهو ما تعانيه الشركة  لسنوات وهو أيضا ما يقلق الشركة في تأخير نزول هاتف أيفون 8 في موعده المحدد هذه السنة بسب تأخر شركة سامسونج بتموين هذه الأخيرة . هل تستطع شركة التفاحة  إيجاد الحل السحري للحد من النقص الحاد في شاشات  الذي يضرب قطاع الهواتف الذكية، وهو أيضا مايعاني منه هاتف جوجل بكسل 2؟

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك