تقنية قارئ البصمة المدمجة في شاشة الهواتف من كوالكوم بطيئة جدا!!

كان مؤتمر الدولي للجوال MWC بشنغهاي الذي أقيم الأسبوع الماضي  فرصة لاكتشاف عدد من المنتجات الجديدة . كوالكوم ليست استثناء من هذه القاعدة . أين قدم  نموذج أولي الهاتف الذكي مع تقنية إستشعار بصمة  جديدة  تعمل بالموجات فوق الصوتية  مدمجة في الشاشة.  أقل ما يمكن قوله هو أن ردود الأفعال الأولى ليست مشجعة جدا!!

Qualcomm-fingerprint-sensor-sub-screen-really-very-slow
لقد تم توظيف أجهزة إستشعار  بصمات الأصابع بسرعة وبشكل واسع في الهواتف الذكية  لدرجة أن نجدها على جميع الأجهزة الرائدة تقريبا، حتى الهواتف من الفئة الإقتصادية. كانت موجودة في الجزء الأمامي أو الخلفي من الهاتف الذكي، فإنه يعتمد بشكل رئيسي على الشركة المصنعة.

وجود جهاز ماسح بصمات الأصابع يمكن أن يكون نقطة محرجة للهواتف الذكية من حيث الجمالية خصوصا مع شاشات بلا حواف فأصبح المصنعون يبحثون عن وسيلة لتغطية كل ما يمكن أن يكون. كوالكوم  إقترحت للتو إقتراحا جذابا لمصنعي الهواتف الذكية على أن تكون شاشة  الهاتف بسماكة 1.2 مم كحد أقصى.

فشل كوالكوم في إقناع  مستخدمي وأصحاب المجال بتقنية جهاز إستشعار الجديد :

بعد فشل شركة سامسونج في دمج هذه التقنية مع شاشة هواتفها الرائدة جالاكسي أس 8 و أس 8 بلس وفي إنتظار إن كان بإستطاعة أبل لفعل ذلك مع هاتفها القادم أيفون 8 ، قررت شركة كوالكوم أخذ زمام المبادرة بتقديم حل من خلال عرض أول نموذج لقارئ بصمة الأصابع مدمج في شاشة هاتف ذكي خلال مؤتمرMWC بشنغهاي ، لكن الفيديوهات الأولى على موقع يوتيوب هي بالكاد مقنعة !! وردود أفعال ليست مشجعة للغاية !!

لوحظ أنه عند إعادة فتح الهاتف عن طريق ماسح البصمة بعد قفله ، جهاز الإستشعار يأخذ بعض الوقت للتعرف على بصمة المستخدم مقارنة بأجهزة الإستشعار التقليدية الأكثر إستجابة  من حيث هذه النقطة ، ومع ذلك، فإنها يمكن أن تنخدع  وتتعثر بسهولة.
 قدم الجهاز الإستشعار الجديد من كوالكوم  على نموذج أولي من الشركة المصنعة الصينية فيفو.تقنية  قارئ البصمة  الجديد على وشك التسويق إعتبارا من العام المقبل، الأمر الذي سيتيح الوقت لكوالكوم لتحسين تكنولوجيتها. لا يزال هناك هامش كبير للتحسين، ومع ذلك، فإن إستشعار بصمة الجديد يبدو واعدا نسبيا.


مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك