شركة أبل تودع رسميا مشغلي الموسيقى iPod Nano و iPod Shuffle الأسطوريين

أعلنت شركة آبل رسميا نهاية  iPod Nano و iPod Shuffle . فقط  i'Pod Touch يبقى تجاريا حتى إشعار آخر. على الرغم من أن جها ز الآي بود هو الذي سمح لشركة آبل بتحقيق شعبية كبيرة وسط الجمهور.

Apple-announces-the-death-of-ipod

مرت 16 سنة، أين صعد "ستيف جوبز Steve Jobs" على المنصة لتعريف العالم بأجهزة  تشغيل الموسيقى أي بود. هذا المشغل MP3 يتميز بالتصميم الأنيق والأصلي، كان من المفترض أن يغيير العالم في مجال الموسيقي. كان آي بود أول جهاز يسمح للمستخدم لوضع "1000 الأغاني في مشغل موسيقى في آن واحد".

أكثر من مجرد جهاز، أجهزة أي بود هي رمز الثقافي الذي ميز عدة أجيال من المستخدمين. كما كان المنتج الذي يسمح لأبل لبدء صعودها إلى العرش الشركة الأكثر ربحية في العالم. لولا وجود iPod ، ربما لم يكن هناك هاتف iPhone وهو ما أشار إليه ستيف سنة 2007 خلال عرضة " جهاز آي بود، هاتف آي فون وتدفق أنترنيت" .

أحدث  جهاز آي بود و الآي تونز iTunes ثورة في طريقة الناس لإستماع إلى الموسيقى. وقد إختفى مفهوم ألبوم تدريجيا، تاركا للمستخدمين حرية إختيار الأغاني المراد شراءها كل على حدى.

أبل تنهي رمز ثقافي عالمي " iPod":

مع ظهور وتنامي إستعمال الهواتف الذكية في السنوات الأخيرة ، وضعف مساحة تخزين مشغلات الموسيقى لجأ المستخدمين إلى إستعمال هواتفهم كأداة ثانية للإستماع إلى الموسيقى. كانت أبل أعلنت في وقت سابق سنة 2014 وقف تسويق جهاز الآي بود كلاسيكي .اليوم هو بدوره  iPod Nano و iPod Shuffle .  في طي النسيان، بعد 12 عاما إطلاقهما.  الوقت الذي فيه  الساعة الذكية Apple Watch يمكن أن تحمل 2GB الموسيقى حول المعصم.

لم يبقى من سلسلة آي بود في الخدمة، إلا جهاز i'Pod Touch ، والذي يلخص هاتف أيفون من دون وظائف الهاتف. آي بود تاتش متاحة الآن في الإصدار 32 جيغا بسعر 199 دولار ، أو 128 جيغا بسعر 299 دولار.  الإصدارات 16 جيغا و 64 جيغا  لم تعد متوفرة.


مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك