سامسونج تؤكد عدم وجود قارئ البصمة على شاشة هاتف Galaxy Note 8 المرتقب

صمم في بعض الأحيان لوضعه تحت الشاشة أو جنبا إلى جنب مع أجهزة إستشعار الصورة على الجزء الخلفي من الهاتف،  قارئ البصمة لهاتف سامسونج جالاكسي نوت 8 يشكل في الواقع لغزا حقيقيا للشركة .مرة أخرى فشل المصنع الكوري الجنوبي في دمج هذه التقنية تحت شاشة هواتفه الأخيرة ولن يستطيع دمجه للصعوبة التقنية  في ذلك.

galaxy-note-8-samsung-confirms-absence-finger-scanner-sub-screen
في قلب كل المناقشات التي تدور حول هاتف جالاكسي نوت 8 Samsung Galaxy Note، الماسح الضوئي لبصمات الأصابع. هذا العنصر يحظى بالكثير من الإهتمام على حد سواء لأنه لا أحد يعرف أين يمكن وضعه على الجهاز ولكن أيضا لأنه يشكل صعوبات فنية كبيرة إلى الشركة المصنعة.  مخاوف على طريقة دمجه ستدفع سامسونج لإتخاذ قرار بالغ الأهمية، قد يخيب آمال مستخدمي ومحبي علامة سامسونج.

لن يكون هناك قارئ البصمة تحت شاشة هاتف سامسونج  جالاكسي نوت 8 :

سامسونج تفشل مرة أخرى في إيجاد حل ناجع لدمج التقنية على جهازها المرتقب ، و الذي يدفع إلى إعادة النظر في خططها . القيود التقنية مسؤولة جزئيا عن هذا القرار و واحدة من أهم ما يرجع ذلك إلى حقيقة أن هذا النوع من عنصر يمكن أن تستخدم فقط مع شاشات نوع AMOLED . وبالتالي هذا يعني أن الهاتف الذكي لا يحمل هذا النوع من الشاشات وهو أمر مستبعد.

التخلي عن فكرة دمج ماسحة البصمة تحت الشاشة ، يشير أن سامسونج لها احتمال آخر هو إدخال الجهاز في الجزء الخلفي من الهاتف، وبشكل أكثر تحديدا جنبا إلى جنب مع مستشعر الكاميرا المزدوجة. وهو ما تشير إليه الآن  تقارير وتسريبات مختلفة  المتدولة على شبكة الإنترنت هذه الأيام تفيد وجود الجهاز على الجزء الخلفي من الهاتف.

يبدو سامسونج في أي حال قامت بإتخاذ أفضل القرارات على هذا الشأن. بالطبع، قد يكون من الصعب  تقبل هذا القرار من أولئك الذين ترقبوا شراء جالاكسي نوت 8 بجهاز مستشعر البصمة غير مرئي  تماما أو أسفل الشاشة.

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك