مايكروسوفت تكشف عن تدابير أمنية جديدة ضد فايروس إنتزاع الفدية Petya

نظرا لمدى إنتشار الهجمة الإلكترونية التي شهدها العالم هذا الأسبوع عن فايروس إنتزاع الفدية الجديد " Petya " ، ويندوز لا يمكن أن يبقى دون رد فعل! من أجل سد الثغرات الأمنية التي سمحت بنشر البرامج الضارة، مايكروسوفت شرعت في مراجعة شاملة لإعدادات الأمان أنظمة التشغيل الخاص بها. ما الذي تغير؟

 Ransomware-windows-conter-attack-security-petya
نحن لا نعرف إلا القليل عن فايروس إنتزاع الفدية  Petya. لم نكن نعرف حتى الآن كل من أصولها وأهدافها الحقيقية أو مشاريعها على المدى الطويل . ما نعرفه حتى الآن  هو إستغلال قراصنة لثغرة أمنية على نظام ويندوز صححت من قبل إثر هجوم فايروس WannaCry، وهو ما أكده الناطق الرسمي لشركة مايكروسوفت، وهذا ما جاء على لسانه:
" يستخدم  فايروس إنتزاع الفدية Petya العديد من التقنيات للإنتشار والتوسع ، بما في ذلك تلك التي تمت معالجتها من قبل تحديثات أمنية تم إصدارها من أي وقت مضى لجميع الأنظمة، من ويندوز XP إلى ويندوز 10، والمسماة MS-17 010" 
وقد عقدت شركة مايكروسوفت العزم على وقف موجة  الهجمات الإلكترونية، حين قررت إعادة النظر في أسس  إعدادات الأمان الخاصة بأنظمتها. وأعتمدت شركة مايكروسوفت في تدبيرها الأمني الجديد على مبدأ أي برنامج له الحق إلا الولوج إلى الملف الخاص به فقط ، مثلا، برنامج خاص بتشغيل ملفات DVD ليس له الحق إلا للوصول إلى الملفات الخاصة بتشغيل ذات الملفات .

و لفهم أفضل هذا التدبير الأمني الجديد، مبدأ الأمن العالمي يعتمد على: أن أي  برنامج ليس لديه الحق أن يكون في مكان ما لا يوجد لديه سبب وجيه أن يكون هناك. ولذلك ، لماذا متصفح ويب يتيح الوصول إلى أي ملف أخر غير المجلد الخاص به؟ منطق ويندوز هو تقليص إلى أقصى حد الوصول إلى ملفات نظام التشغيل.

حاليا، ويندوز يسأل فقط المستخدم إذا كان متأكدا حقا أنه يريد تثبيت البرنامج. في أي وقت من الأوقات المستخدم يقرر أو لا يعرف بالضبط ما سيفعله البرنامج مرة أثناء تثبيته على الجهاز . الإجراء الجديد  قد يسبب تعقيد حياة التشغيل للمستخدمين الأقل خبرة وأقل معرفة  لخفايا الحوسبة.

مدون شغوف أعشق التدوين المعلوماتي ، والإطلاع على آخر مستجدات التقنية وعالم الأنترنت ..أقدم أخبارا تقنية أولا بأول في مجال الهواتف الذكية والشبكات الإجتماعية

شارك الموضوع

مواضيع قد تهمك